اتاري الطبيق ده حاااار يا اخواتي

اذهب الى الأسفل

اتاري الطبيق ده حاااار يا اخواتي

مُساهمة  ام احمد في الخميس أبريل 08 2010, 22:53

الموضوع منقول من مقتطفات الاستاذة منى ابوزيد

لا شئ أوجع للمرأة من أن تزاحمها أخرى على عرشها أو تحاول أن تسحب البساط من تحت أقدامها أو حتى (تخمسو) معاها . حدثنا في ذات جلسة أنس إجتماعية أحد رموز المجتمع من مشاهير (الردافين الما خوافين) وقدم نصيحة غالية لـ المردوفات بيننا في جلستنا من زوجات تواني وتوالت وما علاهن .. قال في معرض حديثه في الإجتماع التأسيسي لجمعية الدفاع عن حقوق الزوجات التواني (د.ح.ز.ت)، وبعد أن حمد الله وأثنى على نعمة التعدد قال:
حقو ياأخواتنا تراعوا مشاعر أخواتكن الزوجات الأوائل .. لأنهن كانن الكل في الكل قبال ما تجوا إنتوا وتزاحموهن، عشان كده لازم تتحلوا بالدبلوماسية والصبر وطولة البال وإنتوا بتحاولوا تشاركوهن البساط .. مش يعني تقوموا تقلعوه من تحت أقدامن مرة واحدة .
كنت ومازلت من أشد المعارضين لحل المشاكل الزوجية عن طريق الردف عملا بنظرية (المرا بدقوها بي أختا ) ففي ذلك الكثير من الإنعكاسات السلبية على الإستقرار النفسي والعاطفي لجميع الأطراف وأولهم الأبناء، ولكن بعيدا عن النظرة المتحاملة على الزوجة التانية من أنها سارقة أزواج وخرًابة عامرة، فقد علق في ذاكرتي حوار في مسلسل تلفزيوني قديم بين زوجة ثانية وإبنة زوجها التي كانت تلومها على تعاستهم بعد خطفها لأبيهم منهم، قالت البطلة وهي تبكي في غبن ردا على تلك تهمة الخطف الظالمة حسب إعتقادها:
صدقيني مافيش واحدة تقدر تخطف ليها راجل .. لو ما كانش هو بيصرخ ويقول أخطفوني !!
كان في ذلك التصوير لوضع الرجل عندما تنازعه نفسه اللوامه بلاغة تعبيرية .. فالصراخ هنا رمزي للحالة المعنوية لجاهزية للرجل للإنخطاف .. يعني زي ما تكون ظروفو ونفسياتو تغري بالخطف وتغني (بي عيونك تقول لي تعال وتعال).
في الحقيقة من المعلوم أن الضحية الأولى والأخيرة لـ فادحة التطبيق هو الراجل نفسو، فما بين مكابسة الثانية بحثا عن موضع قدم، ودفاعات الأولى التي عادة ما تستخدم فيها أسلحة الدمار الشامل المحرمة دوليا، من حرب نفسية، ومقاطعة إجتماعية، وربما الأخطر وهو الإستعانة براجمات البخرات والحجبات من صهاينة الفقراء القاعدين للأذية!!
لإحدى صديقاتي حبوبة كانت في زمانها غنية وجميلة، حتى إن أحد شعراء الحقيبة نظم فيها إحدى درر أغاني الحقيبة، ولكن جمالها لم يعفيها من التطبًيق عليها بعد أن فشلت في أن تمنح زوجها الوريث، وبما إنها كانت قادرة ويدها واصلة .. فقد كانت تسافر حتى نيجيريا لتحضر الراجمات الأصلية – أصل بلادها- وكانت الزوجة الثانية تجاريها في ذلك بالإستعانة بصواريخ القسًام محلية الصنع .. والنتيجة طبعا إنو الراجل راح فيها (شمار في مرقة) بعد أن توفى فجأة بسبب علة لم تمهله طويلا نتيجة القصف المكثف بالراجمات والأسلحة الثقيلة الذي مارسته عليه الزوجتين .. مش أهلنا زمان قالوا (راجل المرتين أرنب بين كلبين )؟؟
كانت لنا جارة من اقربائنا، وهي خفيفة القلب شديدة الحب لزوجها، وبينما كانت بالجزيرة لأداء واجب أسري بعد أن تركت ابناءها في رعايتنا، سمعت هناك إشاعة مسمومة عن زواج زوجها بأخرى، أسرعت بالعودة من السفر، وما أن وصلت للبيت ودون أن تلقي بالسلام أو تلتفت لأحد منا، سألت إبنها البكر في جزع وقد إنتصبت أمامه ترتجف:
محمآآآآآد !! .. صحي أبوك عرّس ؟!!
ثم إنخرطت في البكاء بعد إطلاقها لزغرودة هستيرية أتى أبي على إثرها مسرعا ليستفسر عن سبب الزغاريد والجوطة .. اسكتها بعد أن استوعب منها الموضوع بمشقة، قال:
ياهدى إنتي جنيتي؟؟ .. كدي ختي الرحمن فوق قلبك .. علي القسم الكلام ده كلو ما حصل .. راجلك لا عرّس ولا حاجة.
جلست بعد أن هدأت من نوبة الضحك والبكاء الهستيري الذي شاركتها فيه أمي بإخلاص .. قامت بعدها بشرب كوب كامل من الماء البارد ثم قالت في إرتياح:
أتاري الطبًيق ده حار ياأخواتي؟؟؟

ام احمد
عضو أساسي
عضو أساسي

عدد الرسائل : 157
الموقع : البيت
العمل/الترفيه : رعاية زوجي وابنائى
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اتاري الطبيق ده حاااار يا اخواتي

مُساهمة  Obama في الثلاثاء أبريل 13 2010, 01:03

الفيديو دا عندو علاقه بالموضوع اظن

avatar
Obama
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 547
الموقع : Linkoping
العمل/الترفيه : Engineer
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://sites.google.com/a/student.liu.se/ahmedonline/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى